logo
 بحـث    
 
 
معلومات عن الجيب الاستيطاني بالخليل

استطلاع رأى   
  
   
 

فريدمان.. "ربيب الاستيطان" سفيرًا لواشنطن لدى "إسرائيل"
2017/3/11

القدس المحتلة.المركز الفلسطيني للإعلام

قالت صحيفة الهآرتس العبرية، إن لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي صادقت على تعيين ديفيد فريدمان سفيرًا للولايات المتحدة لدى "إسرائيل".

وأوضحت الصحيفة أن التصويت على تعيين فريدمان جرى نهاية الأسبوع الماضي؛ حيث حظي بتأييد كل أعضاء اللجنة من الحزب الجمهوري، وبدعم سيناتور واحد من الحزب الديمقراطي.

وهذه هي المرة الأولى منذ عشرات السنوات التي ينقسم فيها تصويت الحزبين على تعيين سفير في "إسرائيل" بشكل واضح، وفقا للصحيفة.

ويناط تنفيذ القرار بمصادقة مجلس الشيوخ على التعيين، حيث يتوقع أن يحظى فريدمان بتأييد كل أعضاء الحزب الجمهوري الذين يشكلون غالبية في المجلس.

وفريدمان هو عالم اقتصاد، وفيزيائي، ومدون، وكاتب، وأستاذ جامعي، عرف أنه "ربيب الاستيطان"، وشغل منصب مستشار في الحملة الانتخابية للرئيس ترمب.

وبحسب تقرير سابق لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية؛ فإن فريدمان، معروف بعدائه لجهود حل الدولتين، ويرأس الذراع الأمريكي المسئول عن تمويل مدرسة دينية يهودية في إحدى المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة برئاسة الحاخام المتشدد الذي دعا جنود الاحتلال لرفض أوامر بإخلاء المستوطنين.

وأشارت الصحيفة إلى أن فريدمان يكتب بشكل منتظم مقال رأى لموقع إخباري "إسرائيلي" يميني، حيث اتهم في إحدى مقالاته الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما، بالعداء السافر للسامية، كما شبه إحدى الجماعات اليهودية الأمريكية الليبرالية، الداعمة لحل الدولتين، بـ"النازيين".

وعبر فريدمان خلال حملة الانتخابات الرئاسية، بدعم نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس المحتلة، وخلال الحملة، عبر عن دعمه توسيع الاستيطان في الضفة.

 





الرئيسية     عن الموقع     اتصل بنا    
كــافة الحقوق محفوظة لمنبر الأقصى