logo
 بحـث    
 
 
اقرأ أيضا   
معلومات عن الجيب الاستيطاني بالخليل

استطلاع رأى   
  
   
 

الأسيرة المقدسية شيرين العيساوي تتسلم عمادة مرابطات فلسطين في سجون الاحتلال
2017/9/23

القدس المحتلة.قدس برس

أصبحت الأسيرة المقدسية شيرين طارق العيساوي (36 عامًا)، هي عميدة الأسيرات الفلسطينيات؛ باعتبار أنها باتت أقدم أسيرة داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعد الإفراج عن الأسيرة فلسطين نجم قبل يومَيْن.

وقال والد الأسيرة العيساوي، إنه زار ابنته بداية شهر سبتمبر الجاري، بعد خروجها من زنزانة العزل الانفرادي التي قضت فيها 55 يومًا، وكانت ضعيفة جدًّا نفسيًّا وجسديًّا، لكن في الزيارة الثانية وبعد عودتها إلى السجن مع الأسيرات الفلسطينيات، طرأ عليها تحسُّن ملحوظ.

وأضاف السبت 23-9-2017م: "شيرين عميدة الأسيرات الفلسطينيات اليوم، سيتم الإفراج عنها في الأول من شهر يناير العام القادم 2018".

وذكر مكتب "إعلام الأسرى" في بيان له، أن الاحتلال أطلق سراح عميدة الأسيرات الفلسطينيات السابقة وأقدمهن، الأسيرة فلسطين فريد عبد اللطيف نجم (40 عامًا) من مدينة نابلس، بعد أن أمضت مدة حكمها البالغة 4 سنوات.

وأوضح أنها كانت تعتبر أقدم أسيرة في السجون، حيث اعتقلها الاحتلال في الـ26 من شهر نوفمبر 2013م، بزعم تنفيذها عملية طعن على أحد حواجز الضفة الغربية، علمًا بأنها أسيرة محررة اعتُقلت سابقًا، وأمضت في سجون الاحتلال مدة 16 شهرًا.

وأشار إلى أن الأسيرة العيساوي، اعتقلت في السابع من شهر مارس 2014م؛ حيث أُدينت بتقديم خدمات للأسرى في السجون، وتشكيل حلقة وصل ما بينهم وبين قيادتهم في الخارج.

وأوضح أنه وعقب توقيفها لعامين وتأجيل محاكمتها عشرات المرات، أصدرت المحكمة المركزية في القدس حكمًا بحقها بالسجن مدة 4 سنوات كاملة، أمضت منها 3 سنوات ونصف حتى الآن، وهي تعتبر أقدم أسيرة في السجون الإسرائيلية.

وكانت الأسيرة العيساوي تعمل قبل اعتقالها في مؤسسة القدس للاستشارات القانونية، ومنعها الاحتلال بقرارٍ تعسفي من زيارة الأسرى في السجون، وذلك قبل اعتقالها مدة خمس سنوات، وقد تعرضت خلال اعتقالها للعديد من الممارسات القمعية، منها الحرمان من الزيارة والعزل الانفرادي.

الأسيرة العيساوي كانت قد تعرضت للاعتقال عدة مرات؛ حيث أمضت في سجون الاحتلال عامًا كاملاً، وجرى إطلاق سراحها، وتم إعادة اعتقالها ثلاث مرات أثناء إضراب شقيقها سامر العيساوي، وفي كل مرة يستمر احتجازها لفترة قصيرة .

يُذكر أن الأسيرة العيساوي شقيقة لأسيرَيْن، هما: سامر والذي تحرر ضمن صفقة "وفاء الأحرار" في العام 2011م، وأعاد الاحتلال اعتقاله مرة أخرى، وخاض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام لأكثر من 9 شهور، وأطلق الاحتلال سراحه، ثم أعاد اعتقاله مرة أخرى، والأسير مدحت، وهو متواجد في سجون الاحتلال منذ العام 2014م، ويقضي حكمًا بالسجن مدة ثماني سنوات.





الرئيسية     عن الموقع     اتصل بنا    
كــافة الحقوق محفوظة لمنبر الأقصى